مُقِرٌّ بــِذَنـْبِـي .. / شعر : حاتم متولي

 

مُقِرٌّ بــِذَنـْبِـي فِي الـوَرَى لا أُكـُذِّبُ
وَأَصْـدَقُ ظَنِّي أنَّ عَـفــْوَكَ أَقْــرَبُ

أَعـُـوذُ بــِـكَ اللهـُمَّ مِنْ شّـرِّ غَفْلةٍ
لنَفسِي وَقَلبٍ فِي المَعَاصي يُقَلَّبُ

أعُوذُ بوجــهِ اللهِ مِـنٔ غــَضَبِ لــَهُ
وَمِــنْ نِعْمَــةِ كَانـَتْ عَليَّ وَتـُـسْلبُ

فغُــفْــرَانـُكَ اللـٰهُـــمَّ إنـِّـي طَلَبْـتُهُ
بِيَــومٍ لـهُ كُـلُّ الخـَــلائِــقِ تَطـْـلبُ

دَعَــوْتُــكَ رَبِّي أَنْ أنَــالَ مَــفَـــازَةً
مــِـنَ النَّارِ أوِ فِــعْلٍ إِلَيْهـَـا يـُــقَرِّبُ

بِنَاصِيَتِي خَذْ لا تَكِلنِي إِلى الهَوَى
وتَجـْــعلُنِي أَشْـقَى بـِـهِ وَأُعـَــــذَّبُ

إليْكَ اسْتَـــكَانَتْ كُلُّ كُلِّ جَوَارِحِي
فَرُكْــنُكَ مَنْ للمُسْـتَجِيْــرِيْنَ أَرْحَبُ

أَجَـرْنِي مِنَ الأوزارِ أنـْـتَ مُجِـيْرُنـَا
فَحَسْبي رِضَـــاك الآنَ أَرنُو وَأَرْغَبُ

وَحَسْبي بــِأَنَّ اللهَ كَاشِـفُ بَلــوَتِي
إِلَـٰهـِـي وَرَبِّي مَنْ لَهُ الجُّـودُ يُنْسَبُ

وَحَسْـبِي بِــأَنَّ اللهَ جَاعِـلُ مَـيتَتِي
عَلى صَالِحٍ فِيـْهِ الخَوَاتِيْمُ تُحْسَبُ

  • شعر :  حاتم متولي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …