( هذه اليمن ) للشاعر : القس جوزيف إيليا – سوريا

* هذه اليمن … !
———————-

هذهِ ” اليمنُ ”
داسَها الزّمنُ

خيرُ أرضِ الدُّنا
كيفَ تُمتَهنُ .. ؟

فلتَعُدْ حُرّةً
ولتَمُتْ فِتنُ

وليَزُلْ وجَعٌ
وتَغِبْ مِحنُ

وكفاها ردًى
صوتُهُ خشِنُ

وارحموا بلدًا
ثوبُهُ كفَنُ

فيهِ زادَ الأسى
ونَما الشّجَنُ

وانحنتْ نخلةٌ
وبكتْ مُدُنُ

والنّسيمُ اختفى
وسَطا العَفَنُ

آهِ مِنْ عالَمٍ
ربُّهُ وثَنُ

لا فمٌ صارخٌ
فيهِ لا أُذُنُ

عينُهُ لا تَرى
شَلَّها الوسَنُ

فمتى فيكمُ
تنطِقُ الُّلسُنُ

هاتفينَ : كفى
وليَعِشْ وطنُ .. ؟
———————-
القس جوزيف إيليا
٢ – ٩ – ٢٠١٧

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …