هيَ الأشعارُ تزهر في شِغافي / شعر :سعيدة باشطبجي – تونس

15327315_1816489991924742_6366175822771444298_n

هيَ الأشعارُ تزهر في شِغافي
و أطعمها من النبض الشّغوفِ

و أُخرجُها سطورا يانعاتٍ
و قدْ قُدّتْ من الحّس الرهيفِ

حسانا فاتناتٍ من نُضار
تفوح شذا و تسْري كالطيوفِ

أجملها و أكسوها حريرا
و أخرجها عروسا في الشفوف

أُحوِّلُها طيورا صادحاتٍ
بشدْوِ بلابلٍ و صدى دُفوفِ

و اجْعلها سماءَ من جُمانٍ
و افْقا لازورديَّ الَّرصيفِ

و اُرسِلٍُها سفينا في فضاءٍ
تطير بنا الى قصر مُنيفِ

كما العنقاءُ قامتْ من رمادٍ
لتسْرح عاليا فوق الحُتوفِ

و اجعلُها كؤوسا من نبيذٍ
عصيرا من جنى الحْرف القطيفِ

فاسقيكمْ من السِّحر المصفَّى
حبابا رائقا فوق الُوُصوفِ

نميرُ المُْزن يقطر من يراعِي
لذيذ الشّهد يهْمي من كفوفي
***************
فتيهي في رحاب القول ،ميسي
و جولي بل فَصُولي يا حروفي

و كوني درعيَ الواقي و رُمحي
و كوني خوْذتي ،كوني سُيوفي

و كوني ريشتي تهْمي بقطرٍ
و ترسم نبضة الحبّ العفيفِ

و ظَلّْي شمعتي و عروس نبضي
و كوني بْلسم الجرح الّنزيفِ…

  • شعر : سعيدة باشطبجي – تونس 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …