(ياقِبلةَ الحُبِّ) للشاعر:صقر فاضل – اليمن

(ياقِبلةَ الحُبِّ)
ياساكناًفي فؤادي والشرايينِ
وذِكرُهُ بلهيب الوجد يكويني
***
ألستَ تسكُنُ في قلبي وأوردتي.!
فاترُك هُنالِكَ تحريكَ البراكينِ
***
لكنَّكَ النبض نبض الروح في جسَدي
ستغربُ الرُّوحُ لو أضحى بتسكينِ
***
ياغائباً ظلَّ عندي لا يفارقُني
حَيَّرتَني فيك يا أسمى عناويني
***
طِر بي إليكَ بأشواقٍ مُجَنِّحَةٍ
ياقِبلةَ الحُبِّ في الدُّنيا وفي الدِّينِ
***
طِر بي إليهِ بُرَاقَ الشِّعرِ مُنطَلِقاً
إن لم يَطِر بي لعلَّ الشعر يُسليني
***
طَوَّف بروحي على أعتابِ فاتنةٍ
كأنها-قَطُّ- لم تُخلَق من الطينِ
***
وإنما هي فردوسيّةٌ خُلِقَت
من زعفرانٍ خليطٍ بالرياحينِ
***
واصعد إلى عرشِها الرَّيانِ مقتطفاً
أحلى العناقيد من أحلى البساتينِ
***
كم قلتُ : (ياقلبُ هذا جُرحُ أُمَّتِنا
يدمي وأنتَ بذِكرِ الغِيدِ تُغريني!!!)
***
فقال لي القلبُ : (ذِكرُ الغيدِ مفخَرَةٌ
لِأُمَّةِ العُربِ في نصرٍ وتمكينِ)
***
ياناهبَ الروحِ ..قد أنسيتَني يَمَني
وما يُعانيهِ قَومي في فلسطينِ
***
تشدو لقلبي مواويلاً تُرَتِّلُها
عن العراقِ وأهل الشام تُلهيني
***
طِر بي إليكَ فنار الشوق في كبِدي
تكادُ في البُعدِ عنكَ اليومَ تثويني
***
هل كانَ وعدُكَ حقًّا..أم تُماطلُني?!
ياجَنَّةَ الخُلدِ يا أعلى دواويني
***
شعر/صقرفاضل

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …