(يا طفلةً) للشاعر :د. بهاء الدين – فلسطين

ولـربّـما تـبـكي الـوسادةَ رؤيـتي
ويـبـيت وجـه الـلاشعور سـعيدا
***
مــــــوؤودةٌ أزهـــارنـــا لــكــنّـمـا
طـلـع الـقـصيدة يـأنـف الـتنهيدا
***
فـلـكم تـنـسّكت الـغيوم وخـلفها
جـرح الـشّتاء -وضـفتيه- طريدا
***
ولكم توارى خلف عرجون النّدى
طـيف الـبرود يُـصارع الـتجديدا
***
يــا طـفـلةً ســور الـحـياء يـردّها
حـلـمـا يـــراود عَــبـرةً وشــرودا
***
مـا عـاث فـي أوتـارنا إلا الـجوى
لـحـنا… يُـحـيل الـنائبات نـشيدا
=================
#د_بهاء_الدين

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …