يا مبسم القيثار / شعر : صقرحزام فاضل

 téléchargement

  • يا مبسم القيثار

تيمتِ أشعاري بشِعرِك شاعره
و سبيتِ روحي وانتهبتِ مشاعرَه
***
رتلتِ أنغاماً تزلزل خافقي
هذي القوافي في شعوري حافره
***
إني عشقت هواك عشقاً عاصفاً
ألقى حياتي في بحارك غائرَه
***
أوما علمتِ بما صنعتِ بشاعرٍ
ما كان إنسانٌ يهز منابرَه
***
أنت التي زلزلتِ عرشَ صمودِه
وأسرتِ في شفة الحروف عساكرَه
***
أولستِ أوَّلَ من تخطت أضلعي
بحروف أجنحة الجمال الساحره
***
شتِّتني وأذبتِ فيك خواطري
لا تقتلي قلباً  أذبتِ خواطرَه
***
خطواتُ قلبي لا تسير على سوى
نبضات أحرفك الحسان الآسره
***
ولقد سكنتُكِ إذ سكنتِ نوابضي
لكنَّ أشواقي إليك مسافره
***
أسفار عمري في هواك طويلةٌ
أشكو ضياعي في الدروب العاثره
***
ماكان يغزوني غرامُ خريدةٍ
تختالُ من بين البدور السافره
***
حتى رأيتُ فتاة فردوس الهوى
تشدو على فمها النجوم الزاهره
***
هامت حروفي في شفاه حروفها
مابالُ روحي في فراقك صابره
***
أمشي على درب الأنين بخاطري
ودموع أحلامي الكسيرة ماطره
**!
يا بلسم الأوجاع ضمِّي مهجةً
صُهِرَت بأضلاع المواجع زافره
***

يامبسم القيثار إني نغمةٌ
تصبو إلى ألحانك المتناثره
***

لاتتركيني في الفيافي عاطشاً
عطشيٌ شديدٌ والطريق مُخاطِره
***
لو صرتُ في حور الجنان مخيرا
تلك العذارى الباسمات الطاهره
***

مااخترتُ غيرَك في فراديس الهوى
حوراء في الدنيا ولا في الآخره

  • شعر : صقرحزام فاضل

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …