(يدي بيديك) للشاعر : خالد الفجر

#يدي_بيديك
يديْ بيديكَ نجتازُ السَّـــــحابَا
ونفتــــــحُ للعـــــلا بـــاباً وبابا

وما خـــــابتْ يدٌ شُدَّتْ بأخرى
ولا ســــــاعٍ لأجــــلِ اللهِ خابا

وكــــــلُّ تعــاونٍ في الله يبقى
وكلُّ تفـــــرُّقٍ يجني خــــــرابا

أخيْ كــــــمْ خيبةٍ كـــانت لأنا
تفرقــــــنا ولم نبغِ الصَّــــــوابا

فكمْ منا تســــــاقطَ في طريقٍ
وكـمْ من واهمٍ يبغي السَّـــرابا

امــــا آنَ الأوانُ لكـــيْ تــراني
شـــريكاً فـالطريقُ غـــدا ضبابا

وليسَ بواصلٍ من ســــارَ فرداً
وبالمجموعِ لا نخشى الصعــابا
بقلم: خالد الفجر
اسطنبول ١٤ / ٢ / ٢٠١٨م

شاهد أيضاً

من بغىٰ شيئا بغاه طول الأمد

رشوان حسن كاتب وشاعر مصري مَنْ بَغَىٰ شَيْئًا بَغَاهُ طُوُلَ الأَمَدِ أُحِبُّكِ مِنَ الطُّفُوُلَةِ إِلىٰ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *