أيها الطفل البريء :: للشاعر // رمضان الشميري:: اليمن

 


قُلّي بربّكَ أيُّها الطفلُ البَرِي
ماذا يدورُ بخلدكَ المُتأَثّرِ !!
..

قلي بربّك والدِّما ممزوجة
فوق الجبين بدمعكَ المُتحدِّرِ
..
أَذَكَرتَ أمّك فانقبضتَ تألّماً
ونظرتَ نظرة ذاهِلٍ مُتحسّرِ !
..
لما رأيتَ عيونها قد أُغمِضت
ماودّعتكَ فصِحتَ : أُمّاهُ انظري ..!
..
نظرات عينيكَ التي أرسلتها
طافت على الأقطار صيحة مُنذرِ
..
يا أيها الطفل المليء براءةً
ماذا ترى في عالَمٍ مُتحضّرِ !؟
..

أتراهُ قد أعطى الطفولة حقها
في العيشِ كي تحظى بحلم مزهِر ؟
..
أم أنه يا للتعاسةِ قد غدا
بدمائكم عَلَناً يبيعُ ويشتري !؟
..
..
شعر
رمضان الشميري

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …