ابنة النور../ الشاعرة : نيفين محمد درويش

22046004_1611152028959679_2372079243778388044_n

  • ابنة النور..

أيا ابنةَ الشرقِ والحورِ التي ابتَسمتْ

يا قصَّةَ الأمسِ والأنوارِ في اللَّهَبِ

.

أنتِ المليكةُ سحرُ الزَّهرِ في لُعَبي
أنت العبيرُ وصوتُ الشعرِ في العَرَبِ
.

سِرُّ اللطافةِ في الأنسام ِ حينَ سرى

من فيضِهِ النورُ مغزولاً منَ الشهُبِ

.

يازهرَ عشقٍ وغصنُ البانِ يحملهُ
ليلاً بقلبٍ كبيرِ الحلم والعصبِ.

.

أيا ابنةَ العزِّ والجاهِ الذي حفِلتْ
بهِ قوافيك تعلو شاهقَ السُّحُبِ

.

يا نسلَ مجدٍ أثيلٍ ملءَ ساختِهِ
جزيرة الشامِ حتى الربعِ والنقَبِ

.

ياربَّةَ الشِّعر سكرى في جداولِهِ
تغازل الطيرَ من شدوٍ ومن طربِ
.

يانخلةً في ضفاف النهر باسقةً
ممشوقة القدِّ تُهدي أجمل الرُّطَبِ
.

يسيلُ ريقُ الروابي عند رؤيتِها
شوقاً إلى طلعِها الفوَّاح بالأدبِ
.

ياواحةَ الحُبِّ تشذو من أناقتَها
طهارة الروح في خُلقٍ من الذَّهَبِ

.

تميس كالحور تهوى النفسُ طلعتَها
تختالُ بين ورودِ البان والقصب
.

دومي على هامةِ التاريخ شامخةً
وأثملي الكونَ في دنيا من العَجَبِ
.

أيا ابنة النور عطر الورد في شُرَفٍ
حوريةٌ أنت يا عنقودةَ العِنَبِ

  • شعر : نيفين محمد درويش 

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …