رسالة من تحت التراب .. للشاعر اليمني / نبيل الصالحي

تَحِيَّـةٌ مِنْ تَحتِ التُّرَابْ……….
لــ نبيل الصالحي?

سَــلَامٌ إِذَا صَـارَ فِـيْ القَبْــرِ جِسْمِـيْ

وَغَــابَـا مِنَ الأُفْـقِ ضَـوْئِـيْ وَنَجْمِـيْ
???

سَــــلَامٌ إِذَا التُّـــرْبُ غَطَّـــىٰ رُفَــــاتِــيْ

طَهُـــــوْرٌ يُغَطِّـــيْ ذُنُـــوْبَــــاً بِحَجْمِـــيْ
???

سَـــــلَامٌ إِذَا صِـــرتُ أَحيَـــــا وَحِيْـــــدَاً

أَخَذْتُ مِنَ الأَرضِ حَظِّيْ وَقِسْمِيْ
???

وَمَـــا لِــيْ أَنِيْــسٌ سِـــوَىٰ حَسَنَـــاتِــيْ

وَدَعْـــــوَاتُ إِبْنِـــــيْ وَطَــــاعَـــةُ أُمِّــــيْ
???

فَــــلَا تَـــــذْكُـــــرُوْنِـــي بِسُـــــوءِ كَـــــلَامٍ

فَيَكْفِــيْ الَّــذِيْ قَــدْ جَنَيْــتُ وَإِثْمِــيْ
???

وَمَــنْ ذَا يُسَـــامِــحُ يَحظَـــىٰ بِــأَجْــــرٍ

عَظِيْــــــــمٍ مِــنَ اللَّهِ لَيْـــــسَ بِــــوَهْـــــمِ
???

دَعُـــــوْنِــــيْ بِقَبْـــــــرِيْ أَنَــــــامُ وَأَلْقَــــىٰ

إِلَٰهِـــــــيْ بِـــوَجْــــــهٍ كَـــــرِيْــــمٍ وَشَهْـــــمِ
???

أَنَــــــامُ سَعِيْــــــــدَاً وَأَحيَـــــــا بَعِيْـــــــــدَاً

نَبِيْـــــــلاً وَأَبْقَــــىٰ نَبِيْــــــلَاً كَـــإِسْمِــــــيْ
???
?نبيل حيدر الصالحي?

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …