طائر الأشجان/للشاعر /محمد عبد الغني الشميري ::اليمن

aqlam_logo-300x108

……ياطائرالأشجان……..

شعر/محمدعبدالغني عبدالرحيم الشميري
ياطائرالاشجان أنت غريمُ
إمَّا شدوتَ يهزُّني الترنيم ُ

ناغيتَ هاجسَ لوعتي وصبابتي
دمعٌ يفيضُ وخاطرٌ مكلومُ

ذكَّرْتَني طِيبَ الحبيبِ ودِفئَهُ
حالُ المفارقِ للحبيبِ أليمُ

بي من جوى طول الصبابة ماعَيَا
عن وصفهِ المنثورُ والمنظومُ

ياأيها الطيفُ المُعَاوِدُ خِلْسَةً
زُرنِي فإني مُدنَفٌ محمومُ

قل للحبيب : أسيرُ حُبِّكَ شَفَّهُ
طولُ الجوى ؛ بِكَ دمْعُهُ مَسْجُومُ

جودوا بوصل مُحِبِّكُمْ وتَرَفَّقُوا
ماذَنبُهُ.!! من قُربِكُمْ محرُومُ ؟!!

ياطائرالأشجان هل لَكَ من يدٍ
فَيَنَالُك التقديرُ والتكريمُ ؟!ُ

بادر إلى ذاك الحبيب مُسَلِّماً
فعساه يذكر اإن أتى التسليمُ

إنقل إليه تحيتي ومحبتي
بَلِّغْهُ أنَّ مُحِبَّهُ مظلومُ

ذكِّرْهُ بي فلعله يحنوعلى
قلبي وينصحُ نفسه ويلومُ

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …