مجلة أقلام عربية ((أموت وأحيا ))للشاعر منصر السلامي_اليمن

اموت واحيا*

هجّيت فيكم وشعري يشبه الخُطبه
اشفي بها القلب ذي في دنيته مكروب

وابني بحرفي جدار الحب والصحبه
واعيش عمري مع خلي وفي محبوب

ما يعرف الشعر كسرة حرف او نصـــبه
مني و شعري بأرجاء البلاد مرغوب

ساجلت منهم علــــى ميدانه النخبه
وقدت خيلي على سطر الهوى المنصوب

غلبت كل الذي في الدار والغربه
وجـيت بااكشّف خفايا الشاعر المحجوب

وقلت للي رميت السهم في قلبه
بنظرة اعــــيان انـــــت الأصل والمطلوب

اموت واحيا على عشـــقه وفي حبه
ومن غرامه حرام يا ناس ما با ا توب

وبُعـــد خلي لروحي والحشـــا نكبه
مثل الخلية اذا يوم سابها اليعـــسوب

والله لو سال دم القلب للركبه
ما با افارق جميل الطبع والاسلوب

أحب فيه الاثر ذي حل في التربه
من وقع رجله ولمسه للحجر والطوب

حبيت خلي وبتمنى اعيش قربه
ظبي الفلا من له الخافق ترى منهوب

يا ليت من كف خلي بالهوى شربه
من بعدها الموت عادي لو يجي مكتوب

ما احلاه ما احلاه ما احلا عينه الرحبه
ما احلا خدوده وما احلا كفه المخضوب

بحتاج نقطه بخط الحب في دربه
واحتاج لجله على باب الهوى مندوب

بشمر الساعد الـــمروي على رِتبه
واجيه بالـــــحب يا غالب ويا مغلوب

لو يقبل الخل بعطيه من دمي نِسبه
وافديه بالروح لني في هـــــواه باذوب

منصر السلامي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …