مجلة أقلام عربية ( أيا صنعاء ) للشاعر/ منصور الخليدي

أيا صنعاءُ ما طابَ المقامُ
فَعَينُ الصَبِّ فَارَقَها المنامُ

تُقلبُه صُروفُ البَيّنِ قهراً
و يجلدُهُ بكاؤكِ يا غرامُ

فقد كنتِ المليحةَ مِن زمانٍ
وتاجُ المجدِ دِرعكِ والحُسامُ

فما عَبثَ الطغاةُ بمقلتيك
ولا شَرُفتْ بمقتلكِ السِهامُ

فأنتِ سليلةُ المجدِ المُفَدّى
إليكِ ومنكِ يا صنعا السلامُ

و َمِنْ ثوراتكِ الغَرّا إباءٌ
يُعانـِقُنا إذا ظُلِمَ الِكرامُ

فمَنْ أغراكِ يا وجعي بِعَهدٍ
كذوبٍ باتَ يحمِلُه اللئامُ

أما تدرينَ أنَّ لَهُم خَؤونا
تَمَلَّكَهُ غرورٌ مُستَدامُ

يقولُ الزيفَ مبتهلاً بِحمقٍ
فكمْ أوْدَى بِنَشوَتهِ انهِزامُ

مُسُوخٌ في تَناحُرِها تَهاوَتْ
و عَنْ زَيفٍ لها نُزِعَ اللِثَامُ

أيا صنعاءُ لا يغرركِ عِشقٌ
فبعضُ الحبِ باطنُه حرامُ

منصور الخليدي

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …