مجلة أقلام عربية ( بأرض العرب ) للشاعر / نبيل الصالحي

بِــأَرضِ العُـــربِ قَــدْ حَـــلَّ العَنَـــاءُ

وَضَاقَ بِبَطْشِ مَنْ ظَلَمُوا الفَضَاءُ
⚡?⚡

لَنَــا فِــيْ الــرَّافِــدَيْـنِ بُكَــاءُ شَعْــبٍ

وَفِـيْ الشَّــامِ الجَــرِيْحَــةِ كَــربَــلَاءُ
⚡?⚡

وَفِيْ اليَمَـنِ الحَـزِيْنِ تَـرَىٰ دُمُـوعَـاً

لَهَــا يَبْكِــيْ وَيَنْتَحِـــبُ البُكَـــاءُ
⚡?⚡

وَفِيْ القُدسِ الشَّرِيْفِ نَرَىٰ صُمُودَاً

تَحَـــدَّىٰ الصَّبْــــرَ إِنْ زَادَ العَنَـــــاءُ
⚡?⚡

لَنَـــا فِــي كُــلِّ نَـــاحِيَــــةٍ ثَكَـــالَــىٰ

جَــرَتْ مِـنْ أَعيُــنِ الثَّكْلَـىٰ الـدِّمَــاءُ
⚡?⚡

غُثَـــاءً – وَيحَنَـــا وَاللَّهِ – صِـــرنَـــا

أَيَـدفَــعُ شَــرَّ بَـــاغِينَــــا الغُثَــــاءُ !
⚡?⚡

عَلَيْنَـــا الكُفْـــرُ قَــد بَـــرَّىٰ نُيُــوبَـــاً

وَإِنَّـــا إِنْ تَجَـــاهَلْنَـــا العَشَــــاءُ
⚡?⚡

تَمُــوتُ وَكَــمْ تُغَـــادِرُنَــــا أُسُـــودٌ

وَتَحكُمُنَــــا وَتَحمِيْنَــــا الظِّبَــــاءُ
⚡?⚡

نَكِيْــدُ لِبَعضِنَـــا وَيَسُـــوْدُ بُغْـــضٌ

تَمَـــزَّقَ فَـــوقَ تُـــربَتِنَــــا الِإخَــــاءُ
⚡?⚡

نَعِيْــشُ بِظُلمَـــةِ الأَحقَـــادِ حَقَّـــاً

فَــأَنَّـىٰ أَنْ يُضِــيءُ لَنَــا السَّنَـــاءُ
⚡?⚡

رَجَـــوْتُ اللَّهَ مُعْجِـــزَةً ليَغْــدُوْ

يُحَلِّــقُ فَــوْقَ هَــامَتِنَـــا الــرَّخَـــاءُ
⚡?⚡

أُنَـــادِيْ أَنْــتَ يَــا اللَّهُ حَسْبِـــيْ

فَيَــرجِــعُ رَابِحَـــاً نَحْــوِيْ الــدُّعَـــاءُ
⚡?⚡

لَنَــــا بِـــاللَّهِ آمَــــالٌ جِسَـــــامٌ

وَمَـــا قَــد خَـــابَ بِـــاللَّهِ الـــرَّجَـــاءُ
⚡?⚡

إذَا مَـــا كُنْــتَ ذَا حَبْـــلٍ وَثِيْـــقٍ

فَعِـــشْ حُــــرَّاً يُــزَيِّنُـــكَ النَّقَـــــاءُ
⚡?⚡

وَلَا تَــركَــنْ إِلَــىٰ الــدُّنْيَـــا بِـــذُلٍّ

وَلَا لِلْظَّــالِمِيْــنَ وَمَـنْ أَسَـــاءُوا
⚡?⚡
?نبيل حيدر الصالحي?

شاهد أيضاً

قصيدة نثرية (عِطْرّ في كُمِّ المساء) / شعر : د . ربيعة برباق – الجزائر

منذ صدفة وأنا على حافة لياليه بنصف عمرٍ بأمنية خرساء                                   كالشمس حين غادر فقدتُ ظلي          …