مجلة أقلام عربية ( ذات العيون الخضر ) للشاعر / ناصر آل داوود

ذات ُ العيونِ الخُضْرِ تَفْترسُ الحَشَا. .
وتَغُزُّ نابَ الرُّمشِ في ْ وِجْدانِي ..

ذاتُ العُيونِ الخُضْرِ أَفْتكُ من ْ رَصَاصِ
البُنْدقِ الرّشَّاشِ ……..والنَّيشَانِ..
.
أمسٍ عَلَى قَدرٍ لَمحَتُ بِثَغْرِها. .
عَسَلَ الرَّبيعِ ولَهبةَ النيسانِ…

قَدْ عُدتُ مسروقَ الشّعورِ وخَطوتِي
تمْشيْ بلا عَينٍ بلا… أَجفانِي..

فسَحبتُ أولَ آخري منِ عِندها..
وتركتُ بعض َ أوائلي وبناني..

شَيْطانُ شِعْري والحُروف ُ تَكَهربتْ..
لمّا عصرتُ بثغرها…. أوزاني

كلُّ البُحورِ تكسَّرتْ بجُمَانِها…
والخََصْرُ أرْهَقَ شَوكةَ المِيْزَانِ….

أمْسَتْ بنانُ مشَاعري تقتاتُ من
عينيكَ خُبزَ الحبِّ كالإِنْسانِ ..

لا ْ تَخْجليْ فالحبُّ أجْملُ منطقٍ..
قُولي أُحِبُكَ يا أَميرَ زمَانِي. .

النجمُ اليماني. ..8/11/2016

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …