مجلة أقلام عربية (قناديل)للشاعرة السورية/انتصار الشام

قناديل 

 

في أولِ الضّوءِ قفْ يا قلب في ذاتي

وَافتحْ لِتِيهي دُروباً لِلسَّماواتِ

 

الغائبونَ أقاموا ليلهمْ بِدَمي

لِيمنحوا النَّبضَ أسرارَ المَقامَاتِ

 

مُسافرونَ إلى معنى الرؤى وَ لهمْ

بُراقهمْ مِنْ سَّما أرواحهمْ آتِ

 

قنديلهمْ مُصحفٌ والعشقُ رَعشتهمْ

  فنشوةُ الوجدِ نَهجٌ في الرِّسالاتِ

 

يُطوِّفونَ قلوبَ العارفينَ بهمْ

على قبابِ شعورٍ بينَ جنَّاتِ

 

منْ محفل النّورِ غَذّى الضّوءُ باصِرتي 

وَفضَّةُ الوَصلِ أذْكتْ وَهجَ مِشكاتي

 

رَتّلتُ تَسْبيحَهمْ منذُ اتخذتُ سَنا

أرْواحهمْ شُعلاً  أبْصرتُ خَطْواتي 

 

مُذْ صُرتُ أُبحرُ في ذَاكَ المَدى فَرِحاً

نَجوتُ منْ زلقٍ في طِينِ زَلاتي

 

سَافرتُ في عطرِ أذكارٍ وأدعيةٍ

لأوْدِعَ الذَّاتَ في رحبِ المجرَّاتِ

 

يَشدني وَلهٌ للنّورِ يحملني

منْ دمعةٍ رَشفتْ طهرَ النّبوءاتِ

 

مِرآةُ روحي عليها ظِلهمْ سَكبوا

أمسى الحُبورُ عبيراً في مَساءاتي

 

نَفَضتُ عنْ ظمئي صحراء أجوبةٍ

لمَّا يقيني ارْتوى مِنْ ماءِ آياتِ

 

انتصار الشام

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …