مجلة أقلام عربية (( ماذا أقول ))؟ للشاعر / سالم الضوي _ السعودية

الـْعَـيْنُ سَـحَّـتْ
دُمُـوعَـاً مِــنْ مَـآقِـيْها
وَرُؤْيـَــةُ الْــخِــلِّ مِــنْ أَغْــلَـى أمَـانِـيْها
.
نَـفْـسْـيْ تُــرِيْـدُ
ومَـــا تَـهْـوَاهُ أَتْـعَـبَها
وبَـعْضُ مَـا تَـشْتَهِيْهِ الـنَّفسُ يُـشْقِيْهَا
.
قـَـدْ مـَـاتَ
قَــوْمٌ ومَــا نَـالُـوا مَـآرِبَـهُم
مـَـا كُـلُّ مَا تَـرْتَـجِيْهِ الـنَّـفْـسُ يَـاتِـيـْها
.
حـَـاوَلْـتُ
( رَيَّــا ) فـَأَعْـيَانِيْ تَـفَـلُّتُهَا
مِــمَّــا أُرِيـْـــدُ وَأَضْــنَـانِـيْ تُـجَـافِـيْهَا
.
ضَـنَّتْ بـِمَا
كُـنْتُ أَرْجُـوْ وَهْـيَ قـَادِرَةٌ
وزَادَ شَـوْقِــيْ لِــمَــا أَهْـــوَى تـَأَبِّـيـْهَا
.
يـَا مُـهْـرَةً
هَــالـَنِـيْ إِبْـــدَاعُ خَـالِـقِـهَا
هِـــيَ الـجَـمَـالُ وَلا شَــيءٌ يُـجَـارِيْهَا
.
يـَا ظَـبْيَةً فِــيْ
رِيـَـاضٍ تَـنْـثَنِيْ طَـرَبـَاً
كـُــلُّ الــزُّهُـوْرِ تـُـنَـادِيْ رَغْــبَـةً فِـيْـهَـا
.
مـَـاذَا أَقُــوْلُ
وَقَــدْ أَجْـرَيْـتِ عَـاطِفَتِيْ
بِـالْـعَذْبِ حَتَّى لَـقَدْ فـَاضَتْ مَـعَانِيْهَا
.
فَـصِـرتُ
أَحْــزَنُ لِـلْوَرْقَاءِ إِنْ سـَجَعَتْ
وأَذْرِفُ الــدَّمْـعَ إِنْ نــَـادَى مُـنَـادِيـْهَا
.
واعْـشَوْشَبَ
الـصَّدْرُ حَـتَّى كُلُّ نَاحِيَةٍ
صَـارَتْ رِيـَاضَاً يُـغَنَّى فِـيْ مَـغَانِيْهَا
.
والـْعَـيْـنُ مِــثْـلُ
غُـيـُومٍ سَــالَ صَـيِّـبُهَا
أرْوَتْ فِـجَـاجَاً وَعَـلَّ الأرْضَ صَـافِيْهَا
.
إذَا ذَكـَـــرتُ
مـَـكَـانـاً فِــيْــهِ مَـنْـزِلـُهَـا
يَهْتَزُّ قَلْبِيْ ويَـغْشَى النَّفْسَ غَاشِيْهَا
.
هـيْـهَاتَ أنْـسَى
مَـكَانَاً كـَانَ يـَجْمَعُنَا
بـَعْـضُ الأَمَـاكِـنِ لا تـُنْـسَى لَـيَـالِيْهَا
.
تَسَاءَلَ
الصَّحْبُ يَا( رَيَّا ) وَمَاعَلِمُوْا
عـَـنْ سِــرِّ قَـافِـيَتِيْ مَـا بـَالُ حَـادِيـْهَا
.
( والــشُّـوْقُ
يَـجْـهَـلُهُ مـَـنْ لا يُـكَـابِدُهُ
كـَذا الصَّبَابَةُ تَـكْوِيْ مَـنْ يُـعَانِيْهَا )
……………………….
#سالم_الضوي

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …