مجلة أقلام عربية ( هذا فؤادي ) للشاعر/ منير الهتار

‏هذا فؤادي ،،، ضُمّهُ مترفقًا
‏قد تهتُ فيك ؛ إلى ضفافك فاهدني
‏لملمت أطراف المكان ، وأنت في
‏صدري جمعتك نعمةً ؛ فتمكّنِ
‏لا ، لم أجد حلًا ، فجئتُ ورجفتي
‏قبلي تسابقني إليك فضمني
‏تاهت بي الطرقات تسألني : ألم
‏تجد اتجاهك؛ أنت أدفأ موطنِ
‏علّقتُ أمنيتي ، وطرتُ بفرحتي
‏وذرأتُ في طيني بيادر مسكني
‏حتى عَلِقْتُ بأحرف الذكرى التي
‏كانت هي الأخرى التي لم تنسني
‏مثلي هدوء الليل ، جذوة مشعلٍ
‏أجفان عاشقةٍ ، تحشرجُ مدخنِ
___________ منير الهتار

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …

استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية