مجلة أقلام عربية ( هذا فؤادي ) للشاعر/ منير الهتار

‏هذا فؤادي ،،، ضُمّهُ مترفقًا
‏قد تهتُ فيك ؛ إلى ضفافك فاهدني
‏لملمت أطراف المكان ، وأنت في
‏صدري جمعتك نعمةً ؛ فتمكّنِ
‏لا ، لم أجد حلًا ، فجئتُ ورجفتي
‏قبلي تسابقني إليك فضمني
‏تاهت بي الطرقات تسألني : ألم
‏تجد اتجاهك؛ أنت أدفأ موطنِ
‏علّقتُ أمنيتي ، وطرتُ بفرحتي
‏وذرأتُ في طيني بيادر مسكني
‏حتى عَلِقْتُ بأحرف الذكرى التي
‏كانت هي الأخرى التي لم تنسني
‏مثلي هدوء الليل ، جذوة مشعلٍ
‏أجفان عاشقةٍ ، تحشرجُ مدخنِ
___________ منير الهتار

شاهد أيضاً

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا …