مسحتُ دمعةَ أمسي / أنس الحجّار

مسحتُ دمعةَ أمسي حين حاصرني
يومٌ بقسوته ينعى قدومَ غدي
*
في آخرِ السطرِ جفّ الحبرُ .. كنتُ هنا
رحلتُ في جَعبتي ماقدمته يدي
*
أنا المسافرُ في درب الهلاك وما
زادي سوى روحِ ايماني ومعتقدي

  • أنس الحجّار

شاهد أيضاً

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! …