قصة قصيرة

قصة قصيرة : أبحث عني / بقلم : صباح سعيد السباعي : سوريا

  أبحث عني أجابت لسؤال كيف جئتُ؟ _ ابتلعت بذرة حلوة، وأنتِ ثمرتها. في خلوة الذهن تصيح الفكرة، فابتلعتُ ثلاث بذرات مع ليتر من الماء لأستعجل نموها. واحدة لتنبت أمّي، والثانية توأمًا عني والثالثة صديقة أتخيّلها. مرّتْ أصياف وشتاءات وفصول ربيع، فضحكتُ من براءة الأطفال. أستطيع قول أشياء كثيرة بعد أن فهمتُ، منها مثلًا: حين سألني: كيف جئتِ؟ _ جئتُ …

أكمل القراءة »

تحفة أثرية / بقلم الدكتورة : ربيعة برباق – تبسة / الجزائر

كان زائرَها الوحيد منذ عصر الكتابة، ولما زوَّروا تاريخها، قالت له: انتهى وقت الزيارة، سيغلق المتحف. قال: لن أرحل حتى تخبريني كيف تتقنين فعل هذا؟! قالت: وماذا أتقن؟! قال: تتقنين نقطة المنتصف، تتواضعين إلى حدِّ الغرور، وتجعلين كل شيء في قلب الحدث. بدقة متناهية وضعتِني نقطة صغيرة جدا في فكرتك الواسعة جدا. بين الشك واليقين. لا أنا قادر على اكمال …

أكمل القراءة »

مجلة أقلام عربية ((يسألها))قصة قصيرة للأديبة السورية صباح سعيد

يسألها: أيهما أجمل الوردة في الحديقة أم في المزهرية؟ _ حين لثم وجهها الندى، كنتَ بيد الريح قشة. حين لفّ خصرها جناح، كنتَ واقفًا تنتظر الفرصة مثل سيّاف. لا تقل لي؛ إنها ستحترق لاحقًا من لهيب الشمس. اجمع قدر استطاعتك، لاتنسَ أن توسع عنق المزهرية، ستحتاج أوكسجينّا زيادة، ويُدفن سرّ العطر بزجاجة. سؤال خارج نص الحياة، كعنق زجاجة من سقوط …

أكمل القراءة »

مـــزاد..؟! / كتبت : ليلى عبدالواحد المرّاني – مجلة أقلام عربية

ليلى عبدالواحد المراني

مـــزاد..؟! قصة قصيرة يلقي نظرةً أخيرة ملؤها ألمٌ، يضجّ سخريةً، على شهادته الجامعية المعلّقة على جدارٍ ينضح رطوبةً وعفن، في جحر يسكنان فيه لا يسعُ ثالثاً، وإلى جوارها شهادةٌ جامعية أخرى لزوجته، ينتزعهما بحقدٍ ويلقيهما أرضاً، باصقاً يسحقهما بحذائه المهتريء، يتناول الكيس الذي يضمّ ثمن كليته التي باعها، وكلية زوجته.. تنظر إليه بصمت ورجاء، تضغط على جرحها الذي لم يندمل …

أكمل القراءة »

طوق الياسمين / كتبت : ليلى عبدالواحد المرّاني – مجلة أقلام عربية

طوق الياسمين  قصة قصيرة   -حدٌثت صديقتي دوروثي عنك، تحبّ أن تراك.. هكذا بادرتني أختي في ثاني يوم لزيارتي لها في انگلترا، عام ١٩٩٣، تردّدت قليلاً، ولكنها أكّدت لي أن الزيارة ستكون قصيرة وللتعارف فقط مبدئيّاً.. وفي الطريق إليها، فاجأتني: – زوجها توفي قبل أسبوع، هي وحيدة الآن ومكتئبة جداً . امتعضت، واستدرت لأعود أدراجي؛ فأنا لا أطيق هذه المناسبات …

أكمل القراءة »

مجلة أقلام عربية (من الإنطفاء ضوء) الأديبة السورية صباح سعيد السباعي

من الانطفاء ضوء   كلما يكرر قضم جزء منها؛ تفصل روحها وتعزلها في انطواءة نحتتها درع وقاية. تكابد أسنان عاصفة يلاحقها سؤال ماذا تبقى؟ ذاك التوقيت الذي مازال يمضي يتربص النهاية، لملمت ما استطاعت إنقاذه كان بحجم قبضة كف. تتفقد الانحناءة تريد جمعها بما بيدها. كانت أكبر منه بكثير رغم ما بها من تشققات وجروح. لا مخرج لمعادلة أحد أطرافها …

أكمل القراءة »

مجلة أقلام عربية (من ابنتك) للكاتبة اليمنية مسيرة سنان

#من_ابنتك.. لا أملك عصا موسى، أضرب بها الفقد؛ فينفلق داخلي عن عالمٍ أخضر .. لست زليخا، ولا أتقنُ إغواء الرجال ، ولا أملك ريح سليمان؛ لأرتفع عن الطين .. أنا ابنتك ياأبي، ابنتك المدللة ، التي يعجزها من دونك أن تفتح كيس “البفك” مازلت طفلة ، لا أقوى على تسريح شعري، فأين أصابعك لإصلاح جديلتي..؟ ولتمسح عن شفتي ماعلق من …

أكمل القراءة »