شعر

ماتت حروفي / شعر : صلاح الميرابي

  ماتت حروفي وجفّ الحبر من قلمي وأحرق الصمت شيئاً من كتاباتي وأصبح الصمت صوتاً لا حروف لهُ يبوح صمتي عن الأوطانِ آهاتي أمضي وأخفي جروح الكون في بدني ولستُ أُبدي حديثاً من معاناتي أخفي بقلبي أحزاناً تُؤرقني ويسهر النجم حباً في مواساتي مضت سنيني وايام الصبأ ذهبت والشيب أقبل يحبو في إحتمالاتي كم كنت أرسم للأحلام في وطني وأنسج …

أكمل القراءة »

غيمة حبلى بمواجعي / شعر : آية رزايقية / تبسة – الجزائر

  لي لعنة الشّوق لي برد اللقاءات لي غيمة الدمع في الواح توْراتي ونغمة الحزن في ترنيم آيتنا تلقاك طيفا سقيما طال مرآتي أمضي بلا هدف نعشي على أملي تبلى السنون ولا تبلى عذاباتي ثلم قديم ولا ماء يدغدغني تمحى النقوش ولا تمحى خساراتي طينٌ من البوح مكبوت على مضض قد قدّني الصمت من طغيان أنّاتي سيف هو البؤس مغروسٌ …

أكمل القراءة »

قصيدة نثرية (عِطْرّ في كُمِّ المساء) / شعر : د . ربيعة برباق – الجزائر

منذ صدفة وأنا على حافة لياليه بنصف عمرٍ بأمنية خرساء                                   كالشمس حين غادر فقدتُ ظلي          وضوئيَ والسماء                     مكسور جناحُ ليلي                             وليس لي سوى بقايا عطرٍ               في كُمَّ المَساء كثوب أكويه بقبلة ثم أطويه ثم أخلد إلى حُلْمي والرجاء. أناجيه أناجيه، وفي عز الحنين طيف من بريد من معاليه من جريد من حبر في متن كتابٍ يقرأ العالم في وجهي معانيه …

أكمل القراءة »

قصيدة : العشقُ السلاف / شعر : علي كريم عباس – العراق

على قَدر الضنى يَمضي الشبابُ ومـَنْ أحـبـبـتُ جافــــاهُ الإيـابُ عتبتُ وما على العشـّــاقِ ذنــبٌ إذا في الحبّ ِ يَحـتدمُ الخطـابُ لهمْ في القـلبّ ِ معراجٌ لــروحي فـلمّا أخـطؤوا قـــالت أصـــابوا ولمّــا أذنـبـــوا بالـبُـعد قـــــالت وصــال الـمذنبين هو العقــــابُ لـنا بالشــــــوقِ آيـــاتٌ ســتتلـى على الأسمـــاعِ إن ذُكــر العتـابُ رأيـت ودادهـــم والعــين تــرنو وإنْ ما لاح في عيني الســــرابُ كأنّـي بالخــــــدودِ دنــان …

أكمل القراءة »

قصيدة : (أنا وأنتِ) / شعر : منصر السلامي – اليمن

مرّت عليك من الجميع قصائدُ وخواطر حول الهوى ومشاهدُ والليل يركض في خيالك ماسكا كف القصيدة والزمان يشاهدُ أنتِ التي جمَّعتِ كل فراقد ال شعراء في صدري كأنك ماردُ وعلى يديك من الكواكب تسعة تمضي بحبك والسماء تساندُ إن فاح عطرك أو نثـرت عبيرهُ يومًا، تنفس من هواك عطاردُ أنا لا يـزيدُ أما علمت يهمني أبدًا ولا حتى يهمُّني زايدُ …

أكمل القراءة »

بميلادِ من أهوى .. / شعر : رنا رضوان – سوريا

الإهداء  : إلى الشاعرة سمر عبد القوي بميلادِ من أهوى يخونُ كلامي فماذا سأُهدي يا سمرْ ببياني؟؟ أأُهدي لها روحي. وروحي رخيصةٌ إليها وقلبي دائمُ الخفقانِ نباركُ هذا اليومَ ميلاد وردةٍ يضوعُ الشذا منها بكلّ مكانِ   * شعر : رنا رضوان – سوريا 

أكمل القراءة »

جــمـر من الصبـر / شعر : ياسر حجازي – مصر

إلى مُتعبٍ يغـفو ويصحو ذهـولُــهُ على طعمِ فنجانٍ من الشَّوقِ لـيـلُهُ يُـقلِّـب أفكـــارا ويُـبلـي مـشــاعرا ويسـطُـر حُـــزنا لا تَـكلُّ فُصُـــــولُـهُ يُـجمِّـلُ دمع العين في تِـيهِ نَـظرةٍ وذبـحة قلـــبٍ لا تخفُّ حُـمـولُــهُ ومـا بيـن ” أوجـــاعي تمـــامٌ وخَـلِّها على الله ” ليل الصَّـبِّ يمـتدُّ طـولُـــهُ ومـا بين مـــا يغفـو علــيه وبينــها (يقــولُ لـها مــــاذا وكـيفَ يقـــولُـــهُ؟) يقـــولُ لهـا مــــاذا أحقًّـا تُحبُّـــــــه …

أكمل القراءة »

مناجاة / شعر : عبدالعزيز الحريبي – اليمن

ربَّاهُ ضـاقت وضاق السهل والأكـمُ وبُـهـرُجُ الـقلبِ قـد أودى به الألــمُ الـعمر يمضي وكل الأمنيات غَــدَت حيرى وفي مقلتيها يعشبُ السقـمُ يُـعـانِـقُ الليلُ حلمي ثـم يـهـجُـرني لِـتـسـتـفـيـق جـروحٌ ليس تـلـتـئـم وتـسـتـبـيــح شـــراييني وأوردتــي قصيدةٌ مات في أحشائـهـا الـنـغــمُ لا صوت للـروح غير الآه تُـطـلِـقُـهـا كأنـهــا ثــورةٌ تـــذكي وتـضـطــرمُ تغلغلت في عيون الليل وارتسمـت على جــدار الأمـاني حين تــزدحـمُ تَـمَـرَّدَ الصبحُ …

أكمل القراءة »

بيْنَ الرمْلِ والعِقيَانِ / شعر : عفاف عطالله ( حنين العربي) – السعودية

لوْ كنتَ ..يَاهٰذا..الّلبيبَ ..عَرفْتَني وفَرَقْتَ .. بيْنَ الرمْلِ والعِقيَانِ بَدرُالبُدورِ لِوصْفِ حُسْنِي مُجْحفٌ والوَردُ بعْضٌ مِن خَضِيبِ بنَاني كُلّ النّسَاءِ إذَا اجْتَمَعْنَ مَليحةٌ وَأنَا الملاحَ ..جمَعْتُ فِي أردَانِي * شعر : عفاف عطا الله ( حنين العربي ) 

أكمل القراءة »

أشرعة تبحرُ في الذات / شعر : الأستاذ عبده الزراعي – اليمن

قبلتُ فيكِ الهوى والروحَ والشجنا والوردَ والفلَّ والأضواعَ والبدنا .عانقتُ كلَّ جميلِِ فيكِ ..متَسِقاً بِحمرةِ الوردِ قلبي فِيكِ قد فُتِنا ولِي هَوًى كُلَّما ألجَمتُهُ صَعَقَت رُوحِي..وزادَالهَوَى فِي دَاخِلِي سَكَنَا كأنَّكِ الرُّوحُ مُذ..أحسَستُها بِدَمِي تُضيئُنِي..شاعِراً ..تَحتَلُّنِي وَطَناً مِن أينَ أبدأُُ. هذا البَحرَ؟َ مركَبُهُ مِن لُجَّةِ الصَّمتِ..يُردِي مَوجُهُ السُّفُنَا مِن أينَ أُبحِرُ والأَهوَالُ تَعصِفُ بِي لاشاطئا.أصطفي( مَيدِي )ولا(عَدَنَا ) شَواطِئِي مُغلَقاتٌ مُنذُ …

أكمل القراءة »