شعر

وكن /بقلم: خديجة حسين تلي – بسكرة – الجزائر

((وكـــــــُـــــــــــــــــــــــــــنْ… ))   وكُنْ كالبلسَـــــــمَ الشَافِي جِــراحَا إذا امْتلأ الفُؤادِ أســـــًـى ونــاحَا وكُنْ أنتَ الفَلاحُ بدربِ صــــدقٍ فدربُ الزيفِ مَاكانَ الفَلاحـــَــــا وكُنْ قمراً يضِيءُ ظَلامَ رُوحٍ مِنَ الخَيْباتِ قَدْ كـُسِيتْ وشَاحـَــــــا وكنْ شِعرًا يُرتِلهُ صَبــــــــــاحِي ويشدُوه المَسا والهَم ُراحــــَــــــــا وكنْ كَالبُشَريَاتِ تَزُّفُ خَيْرَا فَينقشـِـــعُ الأسَى والسعدُ لاحـَـــــا وكـُـنْ بَيْتِي الذِي آوي إليـــــــهِ وكُنْ لَيليِ الــــذِي يَلِــدُ الَصباحــَـــا تَمُوت قَصائِدي حُبلْى …

أكمل القراءة »

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ / الشاعر : يحيى عبدالعزيز – اليمن

لعــــلَّ كِسـرةَ خبــزٍ خلفي, أمامي, إزائي, كلُّهم بُؤَسا فكيفَ أَمْتدحُ الطَّاغينَ والرُّؤَسا مِنْ قبلِ أسبوع أُمِّي لمْ تجدْ حطباً لتُوقدَ النارَ أَخشى أَنْ تموتَ أَسى تدورُ في الحيِّ تسعى في أزقَّتِهِ لعلَّ كِسرةَ خبزٍ عافها البُخَسا لعلَّ كِسرةَ خبزٍ تُنقذُ امرآةً جارَ الزمانُ على أَولادِها وقسا حزينةٌ وحدها في الدَّار تسألُنِي كيف اختفى الأهل والأحباب والجلسا؟ كُـنَّـا معاً تعرفُ الأيامُ …

أكمل القراءة »

خذْ ما تشاءُ / الشاعرة سميرة طويل ( مغربية مقيمة في بلجيكا )

  خذْ ما تشاءُ فدا هواكَ حياتي حتى أحسّك فُحتَ من كلماتي يا ملهمي وهجَ الكنايةِ أحرفًا بك أغصنتْ فازداد حسنُ نباتي ورِفَتْ ظلالي مذْ عرفتُكَ واستوى ثمري وفاض الضوء من مشكاتي مرآتيَ انكسرتْ وحينَ لثمتَني عادتْ لديكَ صبيّةً مرآتي واحترتُ حتى ضاقَ قلبي حيرةً فلقيتُ في دنيا عيونِكَ ذاتي عيناك خارطتي ووجهك وجهتي أنّى اتجهت فأنت كل جهاتي قالوا: …

أكمل القراءة »

قصيدة ( شجن المساجد ) / شعر : ياسين عرعار – تبسة-  الجزائر

كَمْ دَمْعَةٍ سَجَمَتْ ، كَمِ ارْتَعَشَتْ يَدِي ! وَ القلْبُ  يَنْزفُ ..  حُرْقَةً  لِلْمَسْجدِ !! صَدَحَ  المؤَذِّنُ  للصَّلاةِ … وَ صَوْتُهُ مِنْ فَرْط حُزْنٍ .. صَارَ  كَالمُسْتَشْهِدِ ! خَتَمَ الندَاءَ ..   وَ غُصَّةٌ  فِي  حَلْقِهِ صَدَحَ  المؤَذِّنُ  للصَّلاةِ … وَ صَوْتُهُ مِنْ فَرْط حُزْنٍ .. صَارَ  كَالمُسْتَشْهِدِ ! خَتَمَ الندَاءَ ..   وَ غُصَّةٌ  فِي  حَلْقِهِ أشْجَانُ ( مِيمٍ ) … …

أكمل القراءة »

 أيا من جئت / شعر: إنتظار محمد خليفة التميمي – العراق

  صديقٌ جاء يدعونا لمأدبة ويرجونا أيا من جئت تبلغنا بأنّ الصحب آتونا وأنّ ببيتكم حفلاً إليه جاء تسعونا أليس هناك من حظرٍ و عمّ الأرضَ كورونا أفيها من زيارات و هذا الكرب يعلونا ؟ ستعدي جمعنا العدوى إذا ما القوم حيّونا فهذا بيتنا حصنٌ تدارى فيه أهلونا فإنّ الجمعَ لا يجدي إذا ما الداء يغزونا ألسنا نحوكم كنا كراماً …

أكمل القراءة »

عــــيـنـاكِ / شعر : مـنـير الـفراص أبو لؤي 

  عـيـناكِ نــورٌ مــن تـبـاشيرِ الـقدرْ يطوي ظلامَ الروحِ من بعد الضجرْ أنــقــى ســلامــا وأمــانـا كـلـمـا نـفسي بـشؤمِ اليأسِ يرميها الكدرْ أبـهى حـضوراً واكـتمالاً في المدى أو مـدلـهمِ الـليلِ مـن وجـهَ الـقمرْ أطــرى وأنــدى مــن ظـلالِ غـابةٍ ومــن اخـضرارٍ هـائجٍ بـعد الـمطرْ عـيـنـاكِ عــمـرٌ آخـــرٌ لا يـنـتـهي وهـمـا سـنينُ الـعمرِ أولـى وَ أُُخـر وهـمـا سـمـاء الــروح لا ارض لـها وحـدود …

أكمل القراءة »

سم في العسل / الشاعرة : ملك اسماعيل – فلسطين 

  ماذا إذا حظنا (السمُّ في العسلِ) وزادنا علقمٌ نحسو على أملِ . ماذا وقد كُويَتْ بالنار حافيةٌ على جسورِ الهوى تمضي بلا كللِ . وما أقولُ إذا ما مهجتي نزفتْ ماءَ الحياةِ ولا دمعًا غزا مقلي . وكيف أنشدُ موالي وأغنيتي وأينَ أهربُ من دوامةِ المللِ . ماذا لو اكتملتْ أنصافُنا قِيَمًا قلبانِ واتّحدا قلبًا إلى أجلِ الشاعرة : …

أكمل القراءة »

وباء كورونا / شعر : حبيب شلال الفلاحي الحسني 

ارفع يديك وفز بخير سؤال رحماك ربي الواحدالمتعالِ خلق السماء وزانها بكواكب عَجِزَت لوصف نظامها اقوالي والأرض كوَّرها واظهرحسنها ونظامها في دقة وكمال بعث العليم إلى الأنام دعاتهم من أجل نشر العلم للجهال فإذا استقاموا تستقيم حياتهم او بدلوا ..لا تستقيم بحالِ فإذا رئيس الصينِ قال سفاهةً من ذا سيقدر ان أردت قتالي واذا اردت تقدما من ذا الذي يسطيعُ …

أكمل القراءة »

الريحُ تُبعثرُ أوراقي / شعر : رنا رضوان – سوريا 

  رفقاً يامُلهبَ أشواقي فالشوقُ يلحُّ بإحراقي قد غبتَ طويلاً عن عَيني لكنّكَ تسكُنُ أعماقي فعيونكَ منذُ وداعكَ ليْ تتراءى ليْ في الآفاقِ… لتكونَ بليلِ تباعُدنا شمساً للقلبِ المُشتاقِ فالنجمةُ تُشفقُ من ولهي والريحُ تُبعثرُ أوراقي وحنينُ الليلِ على قلبي إنْ نمتُ غدا كالخنّاقِ فالنومُ جَفا والسُهدُ طغى والليلُ ينامُ بأحداقي ياساحرَ قلبي فيكَ وَما لطلاسمِ طرفكَ من راقِ سجني …

أكمل القراءة »

الـثـورُ تــزوجَ مــن –ثــورةْ- / شعر : صبحي ياسين – فلسطين

الـثـورُ تــزوجَ مــن –ثــورةْ- وانْفَضّـتْ فـي الفجـرِ السهـرةْ- فـأتـاهـا يَـفْـتِــلُ شــاربَــهُ وأحـاطـتْ باليـسـرى خَـصْـرَهْ للـغـرفـةِ قـــادَ عـروسـتَــه كـحـصـانٍ تَعْـشَـقُـهُ مُـهْــرَةْ مَـــرّتْ أيــــامٌ وســنــونٌ والـثـورةُ تقتـلُـهـا الـحـسـرةْ فـعـريـسُ الغـفـلـةِ عِـنِّـيــنٌ لـم يُدْخِـلْ خيطـاً فــي الإبــرةْ شـاخــت وَتَـرَهّــلَ نـهـداهـا وانطفـأتْ فــي الـخـدِّ الجـمـرةْ مــا زال الـثــورُ يُضاجِـعُـهـا ويعيـدُ عـلـى السـطـحِ الـكَـرّةْ فـلـعـل الـشـمـسَ تـسـانــده وتـشـدُّ لــه يـومـاً -ظـهـرهْ- يـا ثـورُ تَـرَجّـلْ لـسـتَ …

أكمل القراءة »
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على إضافة إلى الشاشة الرئيسية
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية
استمر باستخدام المتصفح
استمر باستخدام المتصفح
لتحميل التطبيق اكبس على
ثم اختار
إضافة إلى الشاشة الرئيسية